الاقليم والعالم

نجاة قيادي فلسطيني من ضربة “غامضة” في دمشق

جا قيادي من حركة الجهاد الفلسطينية، من ضربة غامضة في دمشق لم تُعرف هوية منفذيها في العاصمة السورية دمشق لبيت في حي “المزة”، قرب السفارة اللبنانية، خلفت قتيلين و6 مصابين.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي، كما أورد موقع “i24 نيوز” الإخباري، إن المستهدف كان القيادي في الحركة أكرم العجوري، الذي يُعتبر الذراع الأيمن لرئيس حركة الجهاد الإسلامي زياد نخالة، وحلقة الوصل مع الذراع العسكري للحركة في قطاع غزة.
واتهمت الحركة، إسرائيل بالوقوف وراء الضربة في دمشق.
ويأتي ذلك بعد أن اغتالت إسرائيل صباح اليوم بهاء أبوالعطا قائد المنطقة الشمالية في “سرايا القدس” للحركة في قطاع غزة.

وأكدت تقارير عربية، نجاة العجوري من الاستهداف، ومقتل نجله، في حين قال الجيش النظامي السوري، إنه استهدف بمنظومات الدفاع الجوي “هدفاً معادياً” في سماء داريا، غربي دمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى