أختيار المحررالاقليم والعالم

نقابة الأطباء المصرية تطالب بحماية الفريق الطبي من عدوى كورونا

طالبت نقابة الأطباء المصرية، اليوم السبت، السلطات باتخاذ الإجراءات الكافية لحماية الفريق الطبي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وعبر بيان صادر عن النقابة، عن “بالغ الأسف من صدمة إصابة عدد كبير من الأطباء وأعضاء الفريق الطبي من العاملين بمعهد الأورام بفيروس كورونا ليضافوا لمن تم إصابتهم بالعدوى سابقا بجهات أخرى”.

وأكدت النقابة على أن “الفريق الطبي الذي يتصدر الصفوف في مكافحة الفيروس القاتل هو الأولى بالحماية ليستطيع استكمال مهمته في التصدي للمرض بدلا من أن يتحول هو نفسه لمصدر للعدوى وتفشى الوباء”.

وطالبت متخذي القرار بضرورة “توفير جميع مستلزمات الوقاية للفرق الطبية بجميع المنشآت الطبية على مستوى الجمهورية، والتشديد على عدم السماح بالعمل دون استخدامها لحماية الفريق الطبي، مع متابعة تطبيق ذلك بصورة دقيقة حتى لا يقوم بعض المديرين بمنعها عن الأطباء بحجة عدم استهلاكها”.

ودعت إلى “تخفيف الزحام بالمستشفيات عن طريق إيقاف العمل بالحالات والتدخلات الطبية غير العاجلة التي يمكن تأجيلها”.

وشددت نقابة الأطباء المصريين على “ضرورة وضع بروتوكول عاجل لفحص وإجراء التحاليل لأعضاء الفريق الطبي الذين يتعاملون مع الحالات المشتبه بإصابتها، من دون انتظار ظهور أعراض مرضية عليهم”.

كما طالب بأهمية “تخصيص مستشفى بكل محافظة أو قسم بكل مستشفى لعزل وفحص أعضاء الفريق الطبي المشتبه بإصابتهم لحين ظهور نتائج الفحوص والتحاليل بأسرع وقت ممكن”.

وأغلق مساء أمس الجمعة معهد الأورام بالقاهرة نتيجة إصابة عدد من أعضاء الفريق الطبي من الأطباء والتمريض بالعدوى بفيروس (كوفيد 19) وهو ما أثار حالة من الاستياء بين أعضاء الفريق الطبي.

واقترب عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد 19) في مصر من الأف، بعد إعلان وزارة الصحة أمس الجمعة أعلى معدل إصابة يومي، بلغ 120 حالة، ليبلغ إجمالي الحالات 985 حالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى