الرياضة

تقرير: 13 ناديا محترفا بألمانيا يواجهون شبح الإفلاس بسبب كورونا

أفاد تقرير إعلامي أن الوضع الاقتصادي للأندية التي تنشط في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) ودوري الدرجة الثانية أكثر مأساوية مما كان معروفا سابقا.

وأشارت مجلة “كيكر” الألمانية الرياضية في تقرير لها أن 13 ناديا من الـ36 ناديا – من بينها أربعة فرق في دوري الدرجة الأولى- مهددون بالإفلاس هذا الموسم بسبب انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

واعتمدت “كيكر” على الأرقام التي أعلنت لممثلي الأندية المحترفة في اجتماع الأعضاء الذي عقدته رابطة الدوري الألماني عبر دائرة تلفزيونية مغلقة “فيديو كونفرنس” يوم الثلاثاء الماضي.

وجاءت النتائج المخيفة من خلال عملية الجرد التي أجرتها الأندية الـ36 مع الرابطة بشأن الموقف الحالي. وكانت الرابطة طلبت هذا الأمر من الأندية من قبل.

وبناء على هذه الأرقام ، فإن الموقف في دوري الدرجة الثانية أكثر صعوبة على وجه الخصوص.

ويتعين على سبعة أندية أن تشهر إفلاسها بنهاية مايو إذا لم تستأنف المسابقة بحلول هذا الموعد، خاصة وأن القسط الرابع الذي يدفعه الشركاء الإعلاميون لن يتم إرساله.

ويفترض سداد القسط الأخير من العقد الإعلامي في أوائل مايو إذا كان الموسم مقاما بانتظام.

وأظهر الجرد أن ناديين آخرين من دوري الدرجة الثانية سيعلنان إفلاسهما في يونيو إذا لم يحصلا على قيمة حقوق البث.

وأفاد التقرير أن أحد أندية البوندسليجا في خطر كبير حيث يمكنه الوفاء بالتزاماته حتى مايو فقط. كما ينتظر أن تقوم ثلاثة أندية بتعيين أمين الإفلاس في يونيو.

وأضاف أن 12 ناديا حولت أموالها من قسط البث التلفزيوني الرابع إلى مؤسسات ائتمان وشركاء آخرين من أجل سداد الفواتير الحالية.
\

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى