الرياضة

أزمة في إسبانيا بسبب الارتباك في عقود اللاعبين

فسخ فريق “فوينلابرادا” ، الذي ينشط بدوري الدرجة الثانية الإسباني لكرة القدم ، تعاقده مع حارس مرماه الأساسي بيل ريباس، بعدما رفض الأخير طلب النادي باللعب مع الفريق لما بعد نهاية عقده في 30 يونيو المقبل لحين انتهاء الموسم.

وهذه القضية تمثل أحد الأمثلة الأولى للارتباك المتوقع حدوثه في كرة القدم، إذا كان لابد من انتهاء المواسم في يوليو أو بعده بسبب تفشي وباء فيروس “كورونا” المستجد.

ويجد العديد من اللاعبين أنفسهم بدون عقود وربما وافق بعضهم بالفعل على الانضمام لأندية أخرى.

وعرض جوناثان براينا رئيس نادي فوينلابرادا على كل اللاعبين بالنادي ، الذين تنتهي عقودهم 30 يونيو ، الفرصة للحصول على رواتبهم كاملة حال استمرارهم حتى نهاية الموسم بغض النظر عن موعد نهايته. ورفض لاعبان فقط الصفقة بشكل كامل.

وذكر النادي في بيان اليوم الجمعة : “توصل بيل ريباس ونادي فوينلابرادا لاتفاق بإنهاء التعاقد”.

ودائما ما ينتهي دوري الدرجة الثانية ، الذي ينافس به 22 فريقا ، بعد دوري الدرجة الأولى. وكان مقررا هذا العام أن تقام مباريات الجولة الأخيرة بنهاية مايو.

ويرجح أن ينتهي الموسم ، إذا كان هناك إمكانية لإعادة بدايته ، بعد 30 يونيو، وهو التاريخ المعتاد الذي تنتهي فيه عقود اللاعبين.

ويعمل حاليا الاتحادان الدولي والأوروبي على وضع لوائح لتفادي المزيد من المشاكل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى