الرياضة

لوف .. بعد أقصر موسم في مسيرته مع المانشافت

فيما كان متوقعا أن تشهد الفترة الحالية والمقبلة أكثر الأسابيع ازدحاما بالعمل بالنسبة ليواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم ، أفسد فيروس “كورونا” المستجد كل خطط لوف لهذا الصيف وأنهى موسم المنتخب الألماني (مانشافت) في وقت مبكر للغاية.

وبعدما كان منتظرا أن يشهد موسم 2019 / 2020 ما بين 13 و17 مباراة دولية للمانشافت ، اقتصر على ست مباريات دولية فقط كان آخرها قبل شهور فيما خلا عام 2020 من أي مباراة للمانشافت حتى الآن بسبب توقف الأنشطة الكروية في أوروبا نتيجة وباء “كورونا”.

وبهذا ، أصبح هذا هو الموسم الأصغر في مسيرة المانشافت مع لوف /60 عاما/ بانتظار محاولات الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) لاستئناف الأنشطة الكروية في القارة خلال الشهور المقبلة مع بداية الموسم الجديد.

وكان مقررا أن يخوض المنتخب الألماني مباراتين وديتين أمام نظيريه الإسباني والإيطالي في الأيام الأخيرة من شهر مارس الماضي ولكن فيروس “كورونا” حرم الفريق من خوض المباراتين.

وبدلا من انشغال لوف في الوقت الحالي بتقييم أداء الفريق في المباراتين وتحديد انطباعاته عن مستويات لاعبي الفريق قبل الكشف في منتصف مايو المقبل عن القائمة المبدئية للفريق استعدادا لبطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2020) ، سيكون على لوف الآن انتظار موقف المباريات القادمة للفريق وما إذا كان سيتمكن من خوض مباريات ودية في الشهور المقبلة.

وكان اليويفا قرر في مارس الماضي تأجيل يورو 2020 إلى صيف 2021 بسبب وباء “كورونا” كما قرر تأجيل المباريات الودية ، التي كانت مقررة في مارس إلى يونيو المقبل قبل يؤجلها قبل أيام لأجل غير مسمى.

وبهذا ، يرى لوف أن الموسم انتهى مبكرا بالنسبة للمانشافت حيث انتهى بعد ست مباريات فقط ولن يخوض الفريق غيرها في موسم 2019 / 2020 ، حسبما أكد فريدريش كورتيوس أمين عام الاتحاد الألماني للعبة إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ليظل لوف في فترة “بيات” مؤقت.

وكانت أحدث مباراة خاض فيها لوف المانشافت عندما اكتسح منتخب أيرلندا الشمالية 6 / 1 في 19 نوفمبر الماضي فيما ستكون أول مباراة مرتقبة للفريق بعد عشرة شهور من هذه المباراة حيث ينتظر أن يواجه نظيره الإسباني في الثالث من سبتمبر المقبل في بداية مشاركة الفريق بالنسخة الثانية من بطولة دوري أمم أوروبا.

وبهذا ، أصبح موسم 2019 / 2020 هو الأقصر في مسيرة لوف مع الفريق والتي تمتد الآن عبر 14 عاما.

وخلال المباريات الستة التي خاضها المانشافت في الموسم الحالي ، حقق الفريق أربعة انتصارات وخسر مباراة واحدة وتعادل في مباراة واحدة. وكانت الهزيمة الوحيدة للفريق أمام نظيره الهولندي 2 / 4 .

وخلال هذه المباريات الستة، اعتمد لوف على 25 لاعبا من بينهم روبن كوخ ولوكا فالدشميت ونديم أميري ونيكلاس شتارك وسوات سيردار الذين شاركوا مع الفريق للمرة الأولى.

وكان جوشوا كيميتش هو الوحيد من جميع لاعبي المانشافت الذي خاض المباريات الستة مكتملة حيث لعب 540 دقيقة كما كان سيرج نابري زميله في بايرن هو هداف الفريق في هذه المباريات برصيد ستة أهداف.

وكان لوف يعتزم استدعاء اللاعب روبن جوسينز /25 عاما/ قلب دفاع أتالانتا الإيطالي لقائمة الفريق لمباراتي إسبانيا وإيطاليا لتكون المشاركة الأولى له مع الفريق وذلك بعد المستوى الرائع الذي ظهر به مع أتالانتا في دوري الأبطال الأوروبي قبل توقف المسابقة بسبب فيروس “كورونا” .

ووعد لوف، في تصريحات لمجلة “كيكر” الألمانية، بأن يظل على مراقبته للاعب بمجرد استئناف الأنشطة الكروية في أوروبا متمنيا أن يلتقي للاعب قريبا.

وأعرب لوف عن أمله في أن تدور عجلة المباريات مجددا بأقرب وقت ممكن. وقال : “سنشعر بالسعادة إذا عادت كرة القدم لعملها ونظامها اليومي بأسرع وقت ممكن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى