التكنولوجيا والاقتصاد

المكسيك وأمريكا يتوصلان لاتفاق لتخفيض إنتاج النفط

عقب أن كانت المكسيك عقبة في وجه اتفاق مجموعة أوبك +، صرح رئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، بأنه اتفق مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على تخفيضات بحجم إنتاج النفط في المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الرئيس المكسيكي، إن قرار خفض إنتاج النفط في البلاد بمقدار 100 ألف برميل في اليوم بدلاً من 350 ألف المقترحة كجزء من صفقة “أوبك +” الجديدة تم الاتفاق عليه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي وعد من جانبه بخفض الإنتاج بمقدار 250 ألف برميل.

وأكد أوبرادور في تصريح صحفي: “تحدثت مع الرئيس ترامب، ووافقنا على خفض الإنتاج (في المكسيك) بمقدار 100 ألف برميل يوميًا. ووعدت الولايات المتحدة بمواصلة خفض الإنتاج بمقدار 250 ألف برميل يوميًا لمساعدة المكسيك”.

وأفاد البيان الختامي لدول “أوبك+” حول الجلسة الأخيرة، يوم أمس الخميس، بأن روسيا والسعودية ملزمتان بإنتاج ما لا يزيد عن 8.5 مليون برميل من النفط يوميا في أيار/ مايو، وحزيران/ يونيو، وفقا للاتفاق الجديد لأوبك+.

ووفقاً للبيان، فإن دول أوبك+ وافقت على خفض الإنتاج بثلاث مراحل من مستوى الإنتاج في أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

هذا يعني أن مستوى الذي يُنطلق منه خفض إنتاج النفط لجميع الدول هو مستوى إنتاج كل دولة في أكتوبر/ تشرين الأول 2018. أما المستويات التي تنطلق منها روسيا والسعودية ثابتة وهو 11 مليون برميل يومياً لكل دولة، وسيتم خفضه حتى 8.5 مليون برميل في أول شهرين للصفقة.

وأشار البيان إلى أن كل ذلك تمت الموافقة عليه من قبل دول “أوبك” ودول خارج المنظمة المشاركة في إعلان التعاون ما عدا المكسيك، ولا يمكن تنفيذه إلا بموافقة المكسيك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى