أختيار المحررالاقليم والعالماليمندراسات وتحليلات

صراع المصالح يحتدم بصراع الولاءات بلودر ابين

تتجه الانظار في مدينة لودر الى موقف الرئيس هادي ونائبه من الخلافات الحادة التي نشبت بين صراع الولاءات بمحافظة ابين ممثلا بقطب النفوذ العسكري للجنرال الاحمر الذي يقوده اللواء علي محمد القفيش وقطب السطلة الامنية بقيادة ابو مشعل الكازمي وهو ما يعرف بتيار الرئيس هادي.

اللواء القفيش وفور عودته مما اسماه بواجب التضامن مع مليشيات الاحمر بشبوة ضد قوات التحالف العربي ببلحاف شرع بحملة مضادة للحملة الامنية التي نفذها قبل يومين ابو مشعل الكازمي ومدير امن لودر واستهدفت عصابات تقطع وجباية على شاحنات تهريب الوقود الى مليشيات الحوثي عبر طريق حلحال والصعيد وثرة.

وتفيد المصادر ان الخلافات تسير بوتيرة متسارعة نحو التصعيد سيما بعد تعيين العميد القفيش نجله حسون مديرا لامن مديرية لودر بدلا من العقيد حمصان المعين منذ وقت سابق من قبل ابو مشعل وكان حسب المصادر ذاتها حجر عثرة امام سيطرة القفيش واولاده على لودر والانفراد بتجارة تهريب الوقود للمليشيات الحوثية.

ومن الواضح ان جوهر الصراع يدور حول من يسيطر على عملية التهريب ويجني ثمارها وليس عن التهريب ذاته وايقافه ومنعه وسد منافذه كضرورة تفرضها المعركة مع المليشيات الحوثية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى